Banner 580-170 جوال

أرشيف 07/02/2017

جمّل سواياك : يعجبك مردودها

يسير الكون وفق خطة إلهية دقيقة ومنظمة ، ويتبع قوانين تمت دراستها سنوات طويلة ، يعني لا يوجد أحداث عشوائية ولا شئ محض صُدفة . وماينطبق على الكون ينطبق على الحياة البشرية ، بمعنى ماينطبق على حياة شجرة في ظروف طبيعية خارجية من النمو إلى عواصف تمر فيها إلى ثبات إلى عمار إلى فناء يمر بها الإنسان كجزء من الطبيعة . النجاحات ، الثراء ، العلاقات الطويلة ، الاستقرار ، السير العظيمة تم تحصيلها بموجب هذه القوانين ، ومعظم الفنانين ، ورجال الأعمال وسيدات المجتمعٌ والسياسيين ، يعرفون هذه القوانين ويسيرون بموجبها . فيه قوانين رئيسية وطبعاً القوانين كثيرة ، لكن القانون الكوني اللي حابة اتكلم عنه اليوم هو ، قانون الفعل ورد الفعل لأنه يخص التعاملات الإنسانية . ومن الأمثله المغلوطة بهالقانون : الجزاء من جنس العمل ، خير تفعل شر تلقى ، جاء يكحلها عماها ، كما تدين تدانُ القانون فيزيائيا – طبيعياً – هو قانون نيوتن اللي ينص على : أن لكل فعل رد فعل مساوٍ له في

مع طه حسين وعلي الطنطاوي

 
ذهبت إلى مكتبة لأشتري أكثر من كتاب, فطلبت من البائع كتاب (الأيام) لطه حسين, ثم كتاب (صور وخواطر) للطنطاوي
فاستغرب البائع من هذا التناقض, فالكاتب الأول تنويري, والثاني إسلامي.. ولكن لم العجب وكلاهما مسلمان وأديبان؟
ألا يتعالى الأدب عن (الانتماء الفكري, والدين) فهو إبداع منبعه الموهبة والتجربة؟
صحيح أن بعض (الأدب) “ماجن” ولا يصلح للقراءة, ولكن ليس أدب طه حسين من هذا اللغو, فهو عميد الأدب العربي..
عندما تقدم الطنطاوي لكلية أدبية في مصر, كان
عميدها طه حسين, لم يقبل الآخر الأولَ تلميذا عنده!

ابحث بالتصنيفات