Banner 580-170 جوال

image_pdfimage_print

رؤية في أسطورة الأدب الرفيع


بعد قراءتي لكتاب الدكتور علي الوردي :

( اسطورة الأدب الرفيع )
حصلت لي ضجة فكرية لسببين
أولاً / الكتاب حقاً مستفز للأفكار على النحو الجميل ..
ثانياً / إنه تحدث بما في نفسي كما لو أنه صوتي الذي كنت أقول به كلاماً كبيراً و الناس تظنه مستحيلا!
الكتاب ناقش أكثر من موضوع لكن ما يهمني هنا هو محورين 
تبسيط اللغة ” لغة الكتابة ” ، و تعقيد النحو ..
” إنما الفصاحة و البيان فيما يدعونه ( السهل الممتنع ) الذي وصفه ابن المقفع بأنه الذي إذا سمعه الجاهل ظن لسهولته أنه يحسن مثله , فإن جربه امتنع عليه و لم يصل إليه ”
* الطنطاوي فصول في الثقافة والادب ص١٠٦

ثُلاثية غرناطة

( … في السماء يا عائشة شجرة كبيرة تحمل أوراقا خضراء بعدد أهل الأرض , كل أهل الأرض , الصغار والكبار من يتكلمون العربية مثلنا ومن لا يتكلمونها . شجرة كبيرة يا عائشة تتساقط منها أوراق بلا توقف . وفي ليلة القدر من كل سنة تزهر الشجرة زهرة غريبة عجيبة و في تلك السنة التي حدثت فيها الحكاية أزهرت فيها الشجرة…)
توقفت مريمة وقد تاه منها الكلام . “
هذا ما ختمت به رضوى عاشور الرواية الأولى من ثلاثيتها العظيمة ” ثلاثية غرناطة
تدور الأحداث في مملكة غرناطة بعد سقوط الأندلس، وما واجههُ المسلمون من محن بدأت في عام 1491 م ,
حيث تمّت المعاهدة بين أبو عبد الله محمد الصغير ” 25 عام” و ملوك قشتالة وأراجون
تحكي لك رضوى عاشور عمّا تكبّده المسلمين من الإجبار على التنصير و تغيير الأسماء و تسليم الكتب العربية و ترك اللغة العربية و التخلي عن كل عاداتهم العربية بما فيها اللباس العربي …

الطريق الطويل: مذكرات صبي مجند


-” كل أنواع القصص عن الحرب كانت تروى، وكأنها تحدث بعيدا، في أرض أخرى”..
كان “إشمائيل” ورفاقه في طريقهم الى قرية مجاورة لحضور حفل استعراض، و في منتصف الطريق سمعوا فجأة أصوات الرصاص والقنابل وشاهدوا الناس يهربون في كل اتجاه. “لقد وصل المتمردون الى قرانا”، يقول، “كان الأطفال يبكون و يصرخون بأسماء أمهاتهم، كل الوجوه كان يملؤها الذعر”.

ويكمل: من بين تلك المشاهد التي لن أنساها، مشهد لأم تجري وطفلها مربوط على ظهرها، أصيب الطفل برصاصة ونجت الأم، فقط لأن الرصاصة لم تخترق ذلك الجسد الصغير.

-“ياأولادي.. هذا البلد، فقد قلبه الطيب”.

سيرة ذاتيه عن الحرب، عن أصوات الرصاص ورائحة البارود، عن أشلاء متناثرة وجماجم مهشمة، عن اللحم المحترق وبرك الدم..
سيرة عن طفولة ضائعة، عن اللانسانية، عن الفزع والتشتت..

أدوار الحياة

 

………

لوْ رأيتُم كيْف الشُعورُ

حينَ تبنّتِ الحَقِيقةُ آمَالِي وجَسّدتْهَا
كيْفَ انتَثَرَ دَمعِي مِن فرَحَةٍ
وكيْف اندَثَرَ حزنِي فِي لَمحَة

هِي الحَيَاة أدوارٌ
وإحِسَاسِي إنّ تَبخّرَ مِن لَهيبِ الأْحدَاثِ
فإنهُ يَعُود كوابلٍ مِن الرَضَا
يُزيحُ الجمُودَ
ويَبُثُ في الرُوحِ
لتَسمُو ألحَان آمَالِي
وأنْطِقُ بقنَاعَة 

 

ابحث بالتصنيفات